وداعا "الشيخة فريحة" صاحبة "الأيادي البيضاء" 13/08/2018

بقلم.الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح بقلوب مؤمن بقضاء الله وقدره تلقت الكويت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المغفور لها بإذن الله تعالى الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراها وقد عرفت الفقيده بدورها الإنساني والاجتماعي تجاه كافة شرائح المجتمع واهتمامها بقضايا الأسرة وخاصة الأمهات حيث أطلقت مبادرة الأم المثالية في البلاد منذ سنوات لاسيما جهوده التوعوية المجتمعية في العديد من المجالات رحلت أم حمود عن هذه الدنيا بجسدها لكن ذكراها العطرة كبيرة في قلوب أبناء وبنات الشعب الكويتي وفعلها الخير عظيم في نفوس الجميع وأياديها البيضاء في دعم العمل الاجتماعي والإنساني حاضرة بقوة فحين نتحدث عن دورها الانساني والإجتماعي يعجز القلم أن يسطر بحروف من نور مآثرها الطيبة ومسيرة حياتها المليئة بالبر والإحسان والأخلاق الحسنة مع الجميع والتواضع الجم ولايسعنا إلا أن نتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما وأسرة آل الصباح الكرام داعين الباري جلت قدرته أن يتغمدها بواسع رحمته ورضوانه ويسكنها فسيح جناته لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شئ عنده إلى أجل مسمى وإنا لله وإنا إليه راجعون