بحضورالشيخ فيصل الحمود المالك الصباح أقامت منظمة السلام الدولي والتنمية حفل تنصيب سفراء النوايا الحسنة


بحضورالشيخ فيصل الحمود المالك الصباح ومعالي نائب رئيس منظمة السلام الدولي والتنمية وسعادة الدكتورة مايسه الهاشمي مسؤولة المنظمة في الشرق الأوسط وعدد من السفراء أقامت منظمة السلام الدولي والتنمية.. إحدى منظمات هيئة الأمم المتحدة حفل تنصيب رجل الأعمال المعروف الدكتور هزاع بن عايش أبا الروس سفيراً للنوايا الحسنة بالقاعة الكبرى بفندق الشيراتون بحضور عدد من أصحاب المعالي الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي وعدد من سفراء منظمة السلام الدولي. وقال الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح إن العلاقات الثنائية بين الكويت والسعودية علاقات تاريخية متينة، رسختها مواقف البلدين المشتركة وفقا للمنظومة الخليجية الموحدة، مشددا على أن الكويت والسعودية قيادة وشعبا بلد واحد، وهما يعملان معا على الدفع نحو ترسيخ العمل الإنساني والخيري، ونشر الطمأنينة والسلام بين شعوب العالم، مشيدا بمبادرة خادم الحرمين الشريفين في الدعوة إلى حوار الأديان السماوية وحوار الحضارات. وأضاف الحمود خلال حفل تنصيب د.هزاع بن عايش أبا الروس سفيرا للنوايا الحسنة لمنظمة السلام الدولي والتنمية، اننا بأمس الحاجة للعمل الإنساني الفعلي. ثم تحدث نائب رئيس منظمة السلام الدولي والتنمية السفير محمد عقيل عن دور التنمية كإحدى منظمات هيئة الأمم المتحدة وعضويتها الشاملة للعديد من الهيئات والمنظمات. بعد ذلك تم عرض فلم وثائقي عن شخصية الدكتور هزاع أبا الروس تحدث عن نشأته وتعليمه وأعماله ثم ألقى الأستاذ فهد بن هزاع أبا الروس كلمة نيابة عن والده ثمن فيها دور خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز عبر مبادرته للحوار بين الأديان والثقافات، ونشر السلام في كل مناطق النزاع، ومعالجة المشكلات عبر الحوار الذي يرسخ المبادئ المشتركة بين الأمم والحضارات المختلفة، إضافة إلى تعزيز التعايش والتفاهم وإشاعة القيم الإنسانية، كمدخل لإحلال الوئام محل الصدام. ولفت أبا الروس إلى أن منظمة السلام الدولي والتنمية التي تأسست عام 1995 تحت مظلة الأمم المتحدة، تميزت بالدعوة إلى التسامح بين الأديان ونشر الثقافة بين الشعوب ودعم الشعوب الفقيرة، ومساندة قضايا المرأة والطفولة والشباب والبيئة، موضحا أن المنظمة منذ أن نشأت تتوج سفراء للسلام تتفق أفعالهم مع أهدافها في دعم السلام ونشر العدل في كل مكان. عقب ذلك تم تنصيب السفير الدكتور هزاع بن عايش أبا الروس من قبل راعي الحفل ونائب رئيس منظمة السلام الدولي ومسؤولة المنظمة في الشرق الأوسط، حيث أعلن تنصيب الدكتور هزاع بن عايش أبا الروس سفيرا للنوايا الحسنة، وأعلن للحضور أيضا تعيين السفيرالدكتور أبا الروس عضوا في إدارة منظمة السلام الدولي والتنمية، وقد قدمت الأوراق وشهادات التنصيب كما تم أيضا تكريم سفراء النوايا الحسنة بدولة الكويت الشقيقة وهم : الشيخة فريحة الأحمد الصباح. السيد عبدالرحمن شيخان الفارسي. عميد الصحافة الكويتية الأستاذ أحمد الجار الله. الدكتور عادل العصفور. الدكتور علي المكيمي. بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح تحدث عن أعماله الإنسانية وأدواره الوطنية وأعلنوا بعد عرض الفيلم تنصيب الشيخ سفيرا للنوايا الحسنة. وفي نهابة الحفل قدم السفير الدكتور هزاع بن عايش أبا الروس درعا تذكاريا للشيخ فيصل المالك الصباح ونائب رئيس المنظمة ومسؤولة المنظمة بالشرق الأوسط، كما تفضل أبناء الشيخ هزاع أبا الروس بتقديم درع تذكاري لوالدهم، كما قدم درع آخر من منسوبي شركة الروسان للمقاولات قدمه نيابة عن زملائه مدير عام العلاقات العامة والمراسم الأستاذ صبار العنزي.


03/09/2013

آخر الأخبار

12/12/2018 استقبل #محافظ_الفروانية #الشيخ #فيصل_الحمود_المالك_الصباح بمكتبه #سفير #الجمهوريه اليمنية الشقيقة لدى #الكويت
11/12/2018 توطين الوظائف القيادية بالقطاع الخاص للكفاءات حق أصيل
10/12/2018 الجنابي:العلاقات العراقية الكويتية مميزة وتاريخية ونتطلع لبدء صفحة جديدة🇮🇶🇰🇼
10/12/2018 الشيخ فيصل الحمود استقبل حامد بن حبيب آل غزي
09/12/2018 أثنى على دراسة قرار "القوى العاملة" بشأن منع تحويل إقامة العامل الوافد للعمل في القطاع الأهلي إلا بعد مرور 3 سنوات